إستراتيجية التدريس والتعلم والتقويم

تتبنى إدارة المعهد إستراتیجیة للتدريس، والتعلم، والتقويم، لضمان أن جمیع البرامج الأكاديمية بالمعهد تحقق المستویات المرجوة للتعلیم والتعلم فى إطار المعاييرتسعى إدارة المعهد جاهدة إلى تطوير الإستراتيجيات التعليمية لما لها من تأثير مباشر على الجوانب المجتمعية من خلال توجهين أساسيين فى عملية التدريس والتعلم هما: إستقلالية المتعلم، وإستقلالية المعلم؛ يقومان على مجموعة من الركائز الأساسية أهمها وضع الاستراتيجيىة بمعرفة فريق من الخبراء في تدريس البرامج الأكاديمية الثلاثة (برنامج الهندسة المدنية – برنامج الهندسة المعمارية – برنامج الهندسة الكهربية) وبمشاركة أساتذة المناهج وطرق التدريس بكليات التربية فى جامعات مصر. كما تم توثيق تلك اإ ستراتيجيات فى توصيف المقررات وتوصيف البرامج بحيث لاتتغير مع تغيير عضو هيئة التدريس المسئول عن التدريس, ويتم مراجعة تلك الإستراتيجيات من خلال القسم بعد تحليل نتائج إستقصاء أراء الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ونتائج الإمتحانات. وتم عرض الإستراتيجية من خلال جلسات النقاش والحوار بین الأطراف المعنیة بالعملیة التعلیمیة بالمعهد، وورش العمل التى تم من خلالھا صیاغة إستراتیجیات التعلیم ووضع سیاساتھا، مما أسفرت عنه نتائج الإمتحانات من أوجه قصور، وتشخيص هذه الأوجه وتغيير الإستراتيجيات إلى ما يحقق نتائج أفضل، وفى ضوء إستطلاع آراء الطلاب، وفى ضوء آراء أعضاء الهيئة المعاونة من خلال خبراتهم العملية مع الطلاب وتجرباتهم عندما كانوا طلاباً، وفى ضوء تقارير المقررات التى تكشف عن تفسير أعضاء هيئة التدريس وما يرونه من تغيير فى الاسترتيجيات من خلال مجموعة من المبادئ العامة تمثلت فى: - تقویم مستمر لجودة التدريس والتعلم بالمعهد من خلال إجراء تقویم شامل للبرامج التعلیمیة والمقترحات الخاصة بإستحداث برامج جدیدة, أو بإجراءات التحسین للبرامج القائمة، - إستخراج مؤشرات الأداء والتقاریر السنوية للمقررات والبرامج, - إجراء المراجعة الدوریة التى تھدف إلى تحدیث المقررات, - تقویم مستویات الخریجین وتوافقھم مع المعاییر لكل تخصص من خلال تحدیث مخرجات التعلم المستھدفة بعد دراسة وإستقراء الإحتياجات بھدف توافق مخرجات التعلم المستھدفة مع متطلبات سوق العمل، - تحدیث مھارات الطلاب المعرفية والذهنية والمهنية لضمان إكسابھا للخریجین ضمن نتائج التعلم المستھدفة، - تنفیذ آلیة تتضمن ربط قاعدة بیانات الطلبة بعد تخرجھم بأماكن عملھم وإجراء إستبیانات للخریجین وأراء جھات العمل.


وتأسيساً على ما سبق فإن أساليب التدريس والتعلم والتقويم التى تبناها المعهد تمثلت فى:
1. التدريس المباشر Direct teaching
ويعتمد على دور المعلم بشكل أساسى فى تقديم المعرفة بمستوياتها. ويوصف تعلم الطلبة وفق هذا الأسلوب بأنه تعلم استقبالى، حيث يكون المتعلم مستقبلاً. ويوفر المعهد متطلبات تقدیم ھذه الأسلوب والمبادئ للطلاب من خلال قاعات الدراسة الملائمة للمجموعات الكبیرة والمجھزة لتوفیر البیئة الملائمة للطالب.

2. التعلم التفاعلى أو التعلم النشط Active Learning وتعتمد على أسلوب التفاعل بین الطالب والمحاضر والمادة العلمیة والذى یكون فیھا جزء كبیر من آلیة التعلم على الطالب ویكون دور القائم بالتدريس توجیھیاً لتنفیذ المھارات المرتبطة بموضوع المحاضرة, ویرتبط ھذا الاسلوب بتنفیذ الطالب لمھام مختلفة أثناء الفصل الدراسى خارج وداخل قاعة الدرس مما یمثل جزء من درجات أعمال الفصل وبالتالى یكون معبراً اكثر وبدقة اعلى عن مستوى الطالب طوال الفصل الدراسى.

3. العصف الذهنىBrainstorming
هى استراتيجية تشجع التفكير الإبداعى وتطلق الطاقات الكامنة عند المتعلمين فى جو من الحرية و الأمان يسمح بظهور كل الأراء والأفكار حيث يكون المتعلم فى قمة التفاعل فى الموقف التعليمى، حيث يقوم المحاضر بعرض المشكلة ويقوم الطلاب بعرض أفكارهم ومقترحاتهم المتعلقة بحل المشكلة وبعد ذلك يقوم المدرس بتجميع هذه المقترحات ومناقشتها مع الطلاب ثم تحديد الأنسب منها. ويعتمد هذا الإسلوب على إطلاق حرية التفكير وإرجاء التقييم والتركيز على توليد أكبر قدر من الأفكار وجواز البناء على أفكار الأخرين.

4. التعلم الذاتى Self-learning
ویعتمد على قیام الطالب بتحصیل المعارف والمھارات معتمداً على قدراته الذاتیة فى التحصیل من مصادر التعلم المختلفة مما یحقق تنمیة شخصیته والقدرة على مواصلة التعلم بنفسه, الأمر الذى یؤھله لمتابعة التقدم والتطور الذى یحدث فى مجال تخصصه. ویتضح ھذا الأسلوب بین مجالات تطبیقه فى مشروعات التخرج للطلبة فى كافة الأقسام العلمیة وكذلك البحوث والمشاریع الفصلیة أثناء الفصول الدراسیة المختلفة.

5. التعليم القائم على المشروع Project-Based Learning
أسلوب تدريس حديث نسبياً شاع استخدامه فى الأوساط التربوية، وذلك كإحدى استراتيجيات التعلم النشط الذى يهتم بتفعيل دور المتعلم أثناء عملية التعلم من خلال قيام الطالب بأنشطة وأعمال تتطلب التفكير والتأمل، ويعمل على تحويله من متعلم سلبى يستقبل فقط إلى تعلم نشط يتمركز حول المتعلم.

6. التغذية الراجعة Feedback
هى اعلام الطالب نتيجة تعلمه من خلال تزويده بمعلومات عن سير أدائه بشكل مستمر لمساعدته فى تثبيت ذلك الأداء إذا كان يسير فى الاتجاه الصحيح, او تعديله إذا كان بحاجة الى تعديل. ويتم ذلك دورياً مع مناقشة الطلاب بعرض مشاريعهم أو ابحاثهم ومناقشتهم فى العناصر الايجابية والسلبية فيما يقدم مما يشير الى ارتباط مفهوم التغذية الراجعة بالمفهوم الشامل لعملية التقويم باعتبارها احدى الوسائل التى تستخدم من اجل ضمان تحقيق اقصى ما يمكن تحقيقه من الغايات والاهداف التى تسعى العملية التعليمية الى بلوغها.
فالتقويم هو عملية يقصد بها التعرف على مدى تحقيق نواتج التعلم المستهدفة والمقصود بالشمولية هو أن تنصب عملية التقويم على جميع جوانب نمو الطالب ( المعرفى – الوجدانى – المهارى ) وهذا يؤدى إلى تنوع أساليب التقويم وأدواته والتي منها: التقويم المبدئى - القبلى، التقويم البنائى - التكوينى، والتقويم التجميعى - الختامى، من خلال وسائل التقويم الشامل التى تمثلت فى: الاختبارات التحصيلية، منتصف الفصل الدراسى، إمتحان نهاية الفصل الدراسى، اختبارات معملية، اختبارات سريعة Quizzes.
وتتم أعمال إمتحانات نهاية الفصل وفق الجداول المعلنة من إدارة المعهد ويجب أن يراعى عند تصميم ورقة الإمتحان كفاية البيانات المذكورة، تنوع الأسئلة وتدرجها فى درجات الفهم والتذكر والتحليل والتصور والابداع، زمن الإمتحان، توزيع الدرجات، التوقيع، مراعاة قواعد السرية، التسليم قبل الإمتحانات بوقت كاف، التأكد من تحقيق ورقة الإمتحان لمخرجات التعلم المستهدفه من المقرر.
وفى كل الأحوال فإن للسادة أعضاء هيئة التدريس إتخاذ ما يرونه مناسباً لإستحداث طرق تقويم جديدة تتسق مع هذه الإستراتيجية وتنمو بها وتحقق أعلى معدلات التحصيل عند الطلاب دون الإخلال بما ورد فيها من خلال آلية متابعة وتنفيذ إستراتيجيات التدريس والتعلم والتقويم والتى تمثلت فى:



م

نقاط المتابعة

الدلائل

1

اعلام الطلاب في بداية تدريس المقرر بالإستراتيجيات والأساليب المتبعة فى تدريس موضوعات المقرر.

موقع المعهد

الأسبوع الأول من الدراسة

2

عمل إستبيان يغطى التغذية الراجعة من الطالب الخاصة بتدريس المقرر.

الإستبيانات (801)

3

ملف المقرر والذى يحتوى على نماذج من أنشطة الطلاب خلال الفصل الدراسى للتأكد من طرق وأساليب التدريس المتبعة.

ملف المقرر بالقسم العلمى

4

إعلام عضو هيئة التدريس ومعاونيه بنتائج تحليل إستبيانات المقرر حتى يتمكنوا من تعزيز نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف.

نتائج الاستبيانات

تقرير المقرر




وتتم مراجعة إستراتيجية التدريس والتعلم والتقويم دورياً من خلال تحليل نتائج تقارير البرامج العلمية والتي تشمل على تحليل نتائج الإمتحانات، تحليل نتائج إستطلاع رآى الطلاب، تحليل نتائج إستبيان الأطراف المعنيه، تحليل نتائج إستطلاع رأى أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونه، تحليل نتائج تقارير المراجعين. وتقوم وحدة ضمان الجودة بتحليل تقارير مراجعة توصيف البرامج الأكاديمية والمقررات (داخلية وخارجية) وبيان ملائمة الأنماط التعليمية المستخدمة لمخرجات التعلم المستهدفة بهدف: عمل خطة تحسين سنوية لمعالجة نقاط الضعف، ودراسة إنعكاس خطة التحسين على تطوير البرامج والمقررات وأساليب التعليم والإمكانيات المتاحة المتاحة وطرق التقويم، وعرض نتائج مراجعة إستراتيجية التدريس والتعلم والتقويم على الأطراف المعنية، ومقارنة التقييم الذاتى على فترات متتالية للوقوف على تأثير خطط التحسين على تطوير العملية التعليمية.


يعمل بهذه الإستراتيجية إعتباراً من تاريخ صدورها

يعتمد ،،،

عميد المعهد

أ.د./ محمد نادر دياب