إستراتيجية التدريس والتعلم والتقويم

تتبنى إدارة المعهد إستراتیجیة للتدريس، والتعلم، والتقويم، لضمان أن جمیع البرامج الأكاديمية بالمعهد تحقق المستویات المرجوة للتعلیم والتعلم فى إطار المعايير الأكاديمية القومية وبما يضمن تحقيق نواتج التعلم المستهدفة، وتهيئة فرص التعلم الذاتى, وضمان توفیر وإمداد منظمات سوق العمل بإحتیاجاتھا من خريجى المعهد، وبما یؤكد دعم المعهد لخريجيه فى الحیاة العملیة.


(أ‌) التوجهات الرئيسية لإستراتيجية التعليم والتعلم بالمعهد
تتبنى الإستراتيجية توجهين أساسيين فى عملية التدريس والتعلم هما
التوجه الأول : إستقلالية المتعلم : هو " قدرة المتعلم علي المشاركة في تحمل مسئولية تعلمه من حيث القدرة علي اتخاذ القرار وتفعيلة "
التوجه الثانى: استقلالية المعلم : تعني " قدرات خاصة لدي المعلم تساعده علي انجاز اعماله التدريسية معتمداً علي ابتكاراته الخاصة ، وتساعده علي ملاحظة أدائه التدريسى بشكل يساعده علي تحديد جوانب القوة والضعف محددا الاساليب والبرامج التي تساعده علي تنمية مهاراته المهنية دون الخضوع لضوابط من الأخرين بل علي نتائج البحوث العلمية المرتبطة بأدواره المهنية " وكل ذلك فى إطار محتوي علمي محدد ومخرجات تعليمية مستهدفة .



(ب‌) الركائزالاساسية للإستراتيجية
- تقویم مستویات ونواتج التعلم والتحقق من كفاءتھا وملاءمتھا لسوق العمل ومقارنتھا بمعاییر قیاسیة مرجعیة وذات مستوى رفیع.
- التوعية والتدريب المستمر لأعضاء ھیئة التدریس للتأكد من أنهم على درایة بتطبیق طرق وأساليب التدريس والتقويم للوصول إلي نواتج التعلم المستهدفة.
- التأكد من إجراء تقویم المقرر الدراسى، وإستخدام النتائج والإحصاءات المستخلصة لخطط التحسین المستمر.



(ج‌) المواصفات العامة للإستراتيجية:
- الشمول: بحيث تشمل جميع الإحتمالات المتوقعة فى الموقف التدريسى
- المرونة والقابلية للتطوير بحيث يمكن تطبيقها من فرقة دراسية إلى أخرى
- الإرتباط بأهداف التدريس الموضوعة الأساسية
- مراعاة الفروق الفردية بين الطلبة



(د‌) طرق وضع وتحديد ومراجعة استراتيجيات وأساليب التعليم والتعلم:
- جلسات النقاش والحوار بین الأطراف المعنیة بالعملیة التعلیمیة بالمعهد.
- ورش العمل التى تم من خلالھا صیاغة إستراتیجیات التعلیم ووضع سیاساتھا.



(ه‌) المبادئ العامة لتطبيق الإستراتيجية

  • تقویم مستمر لجودة التعلیم والتعلم بالمعهد.
    o إجراء تقویم شامل للبرامج التعلیمیة والمقترحات الخاصة بإستحداث برامج جدیدة أو بإجراءات التحسین للبرامج القائمة.
    o إستخراج مؤشرات الأداء وتقاریرالمقررات والبرامج وإجراء المراجعة الدوریة التى تھدف إلى تحدیث المقررات.

  • تقویم مستویات الخریجین وتوافقھم مع المعاییرلكل تخصص.
    o یتم تحدیث مخرجات التعلم المستھدفة بعد دراسة وإستقراء الإحتياجات بھدف توافق مخرجات التعلم المستھدفة مع متطلبات سوق العمل.
    o یتم تحدیث مھارات الطلاب المعرفية والذهنية والمهنية لضمان إكسابھا للخریجین ضمن نتائج التعلم المستھدفة .
    o یتم تنفیذ آلیة تتضمن ربط بیانات الطلبة بعد تخرجھم بأماكن عملھم وإجراء إستبیانات للخریجین وأراء جھات العمل
    o تحدیث وتطويرطرق التدریس والتقويم



(و‌) أساليب التعليم والتعلم
فى إطاراستراتيجية التدریس والتعلم يتبني المعهد عددا من أسالیب التعلم ومنھا:

  • التعلیم المباشر
    وهو یعمل على إمداد الطلاب بالمفاھیم والأساسیات والمعارف العلمیة حیث یكون المحاضرھوالمصدرالرئیسي للمعرفة والخبرة التعلیمیة. ویقوم المحاضرباستخدام طرق التدریس المختلفة بحیث یتوافر للطالب أفضل فرص للتعلم ویتجاوب مع مختلف طرق عرض المعلومة لیكون قادراً على استخدام تلك الطرق وتطویع تلك المعلومات فى حیاته العملیة واستخدامھا فى مجالات اخرى من خلال البحث و التجریب. ویمثل ھذا الأسلوب أحد الأسالیب الأساسیة والأولیة لتحضیر الطالب للتفاعل مع باقى الأسالیب المتبعة داخل المعهد ويوفر المعهد متطلبات تقدیم ھذه الأسس والمبادئ للطلاب من خلال قاعات الدراسة الملائمة للمجموعات الكبیرة والمجھزة لتوفیر البیئة الملائمة للطالب لتحقیق اقصى استفادة من تلك الأسالیب مجتمعة.


  • التعلیم التفاعلى أوالتعلیم النشط
    - تعتمد إستراتیجیة التعلیم التفاعلي على أسلوب التفاعل بین الطالب والمحاضروالمادة العلمیة والذى یكون فیھا جزء كبیر من آلیة التعلم على الطالب ویكون دور المحاضر توجیھیا لتنفیذ المھارات المرتبطة بموضوع المحاضرة ویرتبط ھذا الاسلوب بتنفیذ الطالب لمھام مختلفة أثناء الفصل الدراسى خارج وداخل قاعة الدرس مما یمثل درجات أعمال الفصل وبالتالى یكون معبرا اكثر وبدقة اعلى عن مستوى الطالب طوال الفصل الدراسى ویتم تطبیق أسلوب التعلیم التفاعلى من خلال تقنیات عدة منھا:


  • التعلم التعاوني
    یعتبرالتعلم التعاوني أحد البدائل للتعامل الصفي الجماعي وھناك الكثیرمن الدراسات التي تشیر إلى أن الطلبة على اختلاف قدراتھم یصبحون أكثر اھتماما بمھامھم التعلیمیة إذا كانت المجموعات متجانسة ومتفاعلة مع بعضھا البعض ،كما أن اتجاھاتھم نحو المعهد والنظام المتبع به یصبح أكثر إیجابیة.
    ویعتمد التعلم التعاوني على إطلاق محتوى حر من محتویات المقررات عن طریق تنظیم التفاعل الجماعى داخل الصف أو خارجه بحیث تتحقق العملیة التعلیمیة على أكمل وجه, ویتخذ التعلم التعاوني شكل الجلسة الدائریة للطلبة وأسلوب الحوار والنقاش لتحقیق المنتجات التعلمیة / التعلیمیة بحیث یتعلمون معا دون إتكالیة مطلقة على المعلم أوعلى بعض الأفراد منھم، ویتميزالتعلم التعاوني بالآتي:
    - التفاعل الإیجابي المتبادل بین أعضاء كل مجموعة والذي يؤدي إلي تنمية روح العمل كفريق.
    - المحاسبیة الذاتیة: كل فرد مسئول عن استيعاب المحتوي التعليمي
    - المھارات الاجتماعیة، والتي تعد من الأمورالمھمة فى فرق عمل المجموعات الناجحة.


  • العصف الذھنى
    یقوم المحاضربطرح احد الموضوعات المعينة ویقوم الطلاب بعرض أفكارھم وآرائھم المتعلقة بموضوع النقاش حیث یتم تجمیع ھذه الأفكاروالآراء ومناقشتھا مع الطلاب والاتفاق على محاور ومكونات تحلیل ھذا الموضوع. ویعتمد ھذا الأسلوب على إطلاق حریة التفكیروالابتعاد عن التقییم من أجل الوصول بالتحلیل إلى جذورالموضوع وبالتالى یتولد لدى الطالب حس مھارة التحلیل واستشراف الحلول الجذریة.
    ھذاوقد وفرالمعهد كافة متطلبات تطبیق واستخدام ھذه الاسالیب من القاعات المجھزة بمعدات العرض وقاعات مجھزة لورش العمل ومجموعات العمل ولوحات التفكیروالتحلیل والتخطیط كما يقوم بتوفیركافة الأدوات المطلوبة لتنفیذ ھذه الجلسات.


  • التعلیم الالكترونى وإستخدام تكنولوجیا المعلومات
    ویعتبر تحمیل المقررات فى صورتھا الالكترونیة ورفع المحاضرات المختلفة إلى موقع المعهد الالكتروني من أبسط أسالیب التعلیم والتعلم. ویلزم تطبیق ذلك تنمیة مھارات الطالب فى استخدام التقنیات الحدیثة الأمر الذى یحقق عدة أھداف من خلال أسلوب واحد من أسالیب التعلیم. كما تعتمد على استخدام تطبیقات الحاسبات الإلكترونیة وشبكات الاتصال والوسائط المتعددة في نقل المھارات والمعارف وتضم تطبیقا تیتم عرضھا فى غرف التدریس الافتراضیة حیث یتم تقدیم محتوى دروس عبر الإنترنت والأشرطة السمعیة والفیدیو ویمكن الطالب من الوصول إلى مصادرالتعلیم في أي وقت ومن أي مكان.
    ويعمل المعهد على تطوير الموقع طبقآ للخطة الاستراتيجية وتوفیراحتیاجات المحاضرین من التجھیزات الإلكترونیة والوسائط المختلفة لمساعدتھم على إنجاز مھمة توفیرالمواد العلمیة والمقررات الدراسیة على موقع المعهد وعلي شبكة الانترنت وذلك بتوفیر معدات المسح الضوئى وتوفیر الاستضافة للمقررات والمحتویات الإلكترونیة التى سیقوم الطالب باستعراضھا واستخدامھا فى تحصیل المھارات والمعارف المطلوبة


  • التعلیم التجریبي
    يعتمد المعهد إستراتیجیة التعلیم التجریبي في أغلب المقرات في البرامج التعلیمیة المختلفة من خلال قیام الطلاب بعمل تجارب معملیة لتطبیق المعارف المكتسبة في بعض المقررات الدراسیة بالإضافة إلى عمل زیارات میدانیة إلي المصانع والشركات المختلفة وتحرص إدارة المعهد على توفیر كافة التسھیلات والاحتیاجات العلمیة والمعملیة اللازمة لتنفیذ التعلم التجریبى وتوفیر تلك المھارات للطالب.


  • التعلم الذاتي
    ویعتمد على قیام الطالب بتحصیل المعارف والمھارات معتمدا على قدراته الذاتیة في التحصیل من مصادر التعلم المختلفة مما یحقق تنمیة شخصیته والقدرة على مواصلة التعلم بنفسه الأمر الذى یؤھله لمتابعة التقدم والتطور الذي یحدث في مجال تخصصه. ویتضح ھذا الأسلوب بین مجالات تطبیقه فى مشروعات التخرج للطلبة فى كافة الأقسام العلمیة وكذلك البحوث والمشاریع الفصلیة أثناء الفصول الدراسیة المختلفة.



(هـ) التقويم
- تتبع إستراتيجية التعليم والتعلم والتقويم مجموعة من أدوات تقويم الطلاب بغرض التأكد من تحقق مخرجات التعلم المستهدفه عند الطلاب وتتم عملية تقويم الطلاب فى ضوء خطة الدراسة والمناهج وما تضمنته من نظم رئيسه مثل الإمتحان العملى أو الإمتحان التحريرى ولكل عضو هيئة تدريس الإستقلالية الكاملة هو وطلابه فى توزيع درجات أعمال السنة خلال المحاضرة الأولى والثانية من بداية الفصل الدراسى دون المساس بالدرجة المخصصة لإمتحان نهاية الفصل الدراسى المقررة على أن يذكر ذلك فى توصيف وتقرير المقرر :


- إمتحان منتصف الفصل الدراسى الأول / الثانى -- ( تحديد الدرجة متروك لعضو هيئة التدريس)
أملاً من إدارة المعهد فى تحقيق مخرجات التعلم المستهدفه فلقد دعمت تنفيذ إمتحان منتصف الفصل لجميع المقررات الدراسية ويتم على مدار أسبوع واحد تجرى فيه أعمال الإمتحانات بشكل مماثل لما يتم فى نهاية الفصل الدراسى من تشكيل لجان إمتحان ومراقبة وخلافه على أن يتم تصحيح الإمتحان والإحتفاظ بدرجته فى كشف درجات أعمال السنة الخاص بالمقرر والإحتفاظ بنماذج منها بملف المقرر

- الإمتحانات الشهرية : -- ( تحديد الدرجة متروك لعضو هيئة التدريس)
لكل عضو هيئة تدريس الإستقلالية الكاملة فى عقد إمتحان شهرى سواء كان تحريريا أو شفهيا لجميع طلاب الفرقة أو لعدد منهم بغرض التأكد من تحصيل الطلاب لما سبق دراسته من موضوعات على أن يتم رصد درجة هذه الإختبارات فى كشف درجات أعمال السنة والإحتفاظ بنماذج منها بملف المقرر

- الأبحاث والتكليفات الطلابية -- ( تحديد الدرجة متروك لعضو هيئة التدريس)
ينبغى على كل عضو هيئة تدريس أن يطلب من الطلاب مجموعة من التكليفات يؤدونها فرادا أو جماعات للتأكد من قدرتهم على البحث والصياغة وذلك فى ضوء مخرجات التعلم المستهدفه من المقرر على أن يحتفظ بدرجة الطالب فى كشف رصد درجات أعمال السنة ويحتفظ بعينات من هذه التكليفات فى ملف المقرر

- إمتحان العملى -- ( تحديد الدرجة متروك لعضو هيئة التدريس)
للمقررات التى ورد فى خطة الدراسة والمناهج إختبارا عمليا تعقد إمتحانات العملى فى المواعيد التى تقررها إدارة المعهد وحسب الأماكن المحددة ووفقا للجدول المعلن على أن تتضمن الإمتحانات أسئلة لقياس تحقق المهارات الذهنية والمهارات المهنية عند الطالب ويتم رصد درجة الإمتحان فى النموذج المعد لذلك ويضاف لمجموع درجات أعمال السنة الخاص بالمقرر

- إمتحان نهاية الفصل الدراسى -- ( تحديد الدرجة كما ورد بخطة الدراسة والمناهج)
تتم أعمال إمتحانات نهاية الفصل وفق الجداول المعلنة من إدارة المعهد على مدار أسبوعين ويجب أن يراعى عند تصميم ورقة الإمتحان كفاية البيانات المذكورة، تنوع الأسئلة وتدرجها فى درجات الفهم والتذكر والتحليل والتصورة والابداع، زمن الإمتحان ، توزيع الدرجات ، التوقيع ، مراعاة قواعد السرية ، التسليم قبل الإمتحانات بوقت كاف ، التأكد من تحقيق ورقة الإمتحان لمخرجات التعلم المستهدفه من المقرر

- إمتحان الفصل الصيفى -- ( تحديد الدرجة كما ورد بخطة الدراسة والمناهج)
تتيح إدارة المعهد للطلاب المتعثرين فى ثلاثة مقررات بحد أقصى إعادة الإمتحان خلال الفصل الصيفى وتطبق فى الفصل الصيفى كل ماورد من إرشادات فى الفقرة السابقة

وفى كل الأحوال فإن للسادة أعضاء هيئة التدريس إتخاذ ما يرونه مناسبا لإستحداث طرق تقويم جديدة تتسق مع هذه الإستراتيجية وتنمو بها وتحقق أعلى معدلات التحصيل عند الطلاب دون الإخلال بما ورد فيها .


يعمل بهذه الإستراتيجية إعتباراً من تاريخ صدورها

يعتمد ،،،

عميد المعهد

أ.د/ محمد عبد الرحمن حجازى